الاديب الشاعر حلمي مصباح أبوشعبان
  دموع الشعر
 

دموع الشعر
(في حفلة تأبين المغفور له حسين أفندي خيال)

وهو صديقا للشاعر : حلمي مصباح أبوشعبان

 

فتاة الهوى ما للزمـــــــان تمـردا           وحارب أربــــاب الحـــجـــــا متعمـدا

أكان ضريرا حيــن أخــنــى بكلكل          علي زمرة الأحــرار أم كــــان أرمـدا

مددت له كفى تصــافح كـــفــــــه           فـمـد إلـيــهــا مــن نــوائـبـه يــــــدا

ومحضته نـــصحي فصـعر خـــده           وأخلصت حتى عـيـل صبري تـــوددا

فيالك من دهـر خؤون مخــــــادع          أفـاد الرجــــال الأغـبـيـاء واسـعـــــدا

فتاة الهوى يكفي نواحا وأدمعـــا            دموعك قد فاضــت ولــــم تلق موردا

علام الفرات اليوم منبع نـهــــره           بجفنيك منســابــا علي الخــد مسجـدا

ومالي أري القلب الرقيق تسعرت          بــــأحـشـائـه نـــار فـأصـبـح جـلـمـدا

لعل فرات العـيــن يطفئ نـــــاره            فـــان ميـــاه النـهـر تطفئ الـمـواقـد

أجابت فتاتي والهــزال مـــــروع           بقـــامتـهـا الـهيـفـاء غـصـنـا تــأودا

رويدك لا تعجل فـان فــراتـــكـــم           لأصـغــر مـن أن يبرئ اليـــوم أكمدا

ففي القلب نار ليس يخبو لهيبـها           بغير الردى ويح الردى خسئ الردى

دهتنا تصاريف الزمان وعاجـلـت           بموت الذي قد كان في القــــوم سيدا

ويا صاحبي لــم لا أســاء بفقــده           وقد شيـعـوا اليـوم الحســيـن الممجدا

وما كان تشييع الحسين بــكربلا            بأروع من تشيعنـــــــا النعش مسجدا

حسين إذا لاقيت ربـــك في غـــد           وشاهدت في يـــــوم اللقـــــاء محمدا

فقل لهم الإسلام دكت عــروشــه            و أصـــبح تــــحت الانـتـــداب مقيدا

واضحي بنوه المسلمون بأرضهم           وكــــل فـتـي منـهـم غريبــــــا سودا

يذيقوننا في كل يــوم مـــــــرارة            وكــــانوا لأرواح الاعــــارب حصدا

في كل يوم للبــــلاد قضـــــيــــة            يســـــاق بـــهــــا الحر الأبي مصفدا

حياة وموت لو تخير منــــهـــمـا            فتي العرب لاختار الممـــات واشهدا

يقولون دع عنك القريض ونظمه           وذر غـــانيــات الشـعـر ثــــم تـعبـدا

قضيت ايام عمرك في الــبـــكـي            أشمت أيــام محـــنــتـــك الـــعــــدى

وماأنا مجنون وان ظن بعـضـهم            ولست أبالــي الشــمـاتــة ســرمـــدا

ولكن فتي حر الضمير قسـت بـه            نـوائـب دهـــر ظــــــــــالم فـتـجـلـدا

أزاح الشقا عن مقلتي كراهــمــا            فبت علي مـهـد الشقـــــاء مسـهــدا

يراعي صديقي لاأصاحب غيـره            وسوف ترونــي فــي حــياتي أوحدا

وياراحلا عنا ومازلت بيـننـــــــا           وكل فتي في الكون مرتــحل غــــــدا

لك الله من شهم دعاه الــــهــــه            فلبي قرير العين من ربه النـــــــــدا

وليس بميت من قضى وهوسـيـد           وخلت ذكرا فــي البـــلاد مخـــلــــدا

ولو لم تخلف غير حسني كفى به           خليفة خير فــي حــيـــاتـك أمـجـــدا

له سراه القوم خــيــر مكـــانـــة            تسامت فزادت منه مجدا ومـحــتــدا

وانجالك الابرار باتوا وكلـــــهــم           اذا ذكرت أفـعـالـك الغــراء شــهــدا

سلام علي قومي الكرام وقد غدوا           وخصمـهـم بـــــاغ ..نياما و رقـــدا

سلام علي قبر ثوي في قــــراره           حسين فاضحي موضع الفخر والندى

 

 
  Today, there have been 3 visitors (28 hits) on this page!  
 
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=