الاديب الشاعر حلمي مصباح أبوشعبان
  دموع والآم...!!!
 

دموع والآم...!!!


هات يا موت كاس صابك هـــات        وأرحني من كارثات الحيــــاة

وأجل عن ناظري همومــــا تبدت        كالجبال الرواسي الشامخــات

عــنـدلـيـب الصبـاح لـيـتـك تبـكي        بدموعي وتهتدي بــصــلاتــي

كم شجا من صوتك العذب لـــحن        يبعث الروح في حنايا الرفات

أنت تشدوا فوق الغصون حزينـــا        وأنا تحتـهــا أبث شكـــــــاتي

أنا في الأرض عرضة للرزايــــا        وكذا أنت عرضة لــلــبــــزاة

نحن صنوان في الهموم فهــــيـــا         نتأسى بـتـلـكـم الـذكـريــــات

قم بنــا نذرف الـــدمــوع دمــــاء         ونشيع آمــالنــا الضـاحـكـات

لست أرضى بالعيش يجرى هوانا        أو مثلي يرضى بعسف البغاة

ريـــــب الدهـــر أثقلت كاهلينـــا         وأبــادت لـيـالـيـــا مثــقــلات

ذبلت نضرة الـشبــاب فــبــتـنـــا         نـتـمـنـي أيـامـنـا النـضـــرات

هد جسمي صرف الزمان فهل من       أمل بارق يــنــيــر حـيـــــاتي

خضب الشيب مفرقــــي وأرانـي        ابن عشرين موئل الحســرات

إن ســجـــا الليل أوتنفس صــبـح         داهمتنا الخطوب مـسـتبقــات

(تعب كلها الحيــــــــاة فما أعجب        إلا من راغب في الحـــيـــاة)

إيه يــــاغـــابـة الصـنـوبــر إنــي        سوف ابكي أيامك الزاهـرات

كلما قـلـت تـحـت دوحـك شــعرا        ردد الطـير فوقــه كــلــمــاتي

ولكم كنت في ربــــاك أنـــــاجي         بحنيني طيورك الساجعــــات

أنا أبكـي فـــي الشبــاب المفــدى         وهي تبكي زهورك الذابـلات

هذه قـطـعـة مـن القـلـب تـهــدى         لجموع البوساء والبائــســـات

إن فــيـهـا للبائــســيــن عـــــزاء         وملاذا من وطــأة الكـربـــات

أنا فيـهـا بــذلـت ذوب جـنــــاني         وصهرت الفـؤاد في عـبراتي

فـتـجـلــد أيـا فـؤادي الــمـعـنــى        (كــــل حـــي مصيره للممات)

 

 
  Today, there have been 4 visitors (35 hits) on this page!  
 
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=