الاديب الشاعر حلمي مصباح أبوشعبان
  صفعه
 

 

صفعه
 
وكان ذي صفرة وسحنة محتقره
رغبت أن اصفعه لكنني لم أره
قالوا لا تعرفه ذا تجره ومتجره
قلت عليه لعنة من ربه مستمطره
لست أبالي يا أخي بقول ذاك النكرة
نشروا له أضغانه بقبلة وعنبره
والله لولا ما به من علة مستقذره
لصفعته لكنما صفعي علي مفخرة
قالوا له جمعية للفسق بها مزمرة
شبانها في حماءة من المعاصي منكره
سيرتهم مذمومة في غزة منتشرة
جمعية بيضاء أضحت بحق مسخره
 
 
 
  Today, there have been 2 visitors (46 hits) on this page!  
 
This website was created for free with Own-Free-Website.com. Would you also like to have your own website?
Sign up for free